نحن

نبذة عامة

مجتمع الممارسة المهنية هي مجموعة من الأفراد الذين تجمعهم اهتمامات وهموم مماثلة والذين يتعاونون معا لتحقيق الأهداف المشتركة فرداً وجماعة.

 مجتمع الممارسة المهنية لتطوير التعليم في المنطقة العربية هي شبكة الكترونية لتبادل المعرفة والتجارب بين التربويين من هيئات وجامعات ومدارس وأفراد في المنطقة العربية ومناطق دول العالم الأخرى، هي مبادرة مشتركة بين مكتب اليونسكو الإقليمي ومؤسسة الفكر العربي بدات عام 2011

الاسباب الموجبة
• تدني نوعية التعليم في المنطقة العربية.
• قلة البرامج الموجهة لخدمة المعلمين خصوصاً في المناطق المهمشة والفقيرة.
• ندرة قنوات الاتصال بين المعنيين في التربية في المنطقة العربية ومناطق العالم الأخرى.
• نقص في الموارد التربويّة باللّغة العربيّة على الشبكة العنكبوتيّة

الرؤية والرسالة

الرؤية
جعل المعرفة في متناول مختلف الممارسين التربويين و تطوير التعليم في الوطن العربي.

الرسالة
يسعى مجتمع تربية 21 إلى تشارك أفضل الممارسات وتطوير المعرفة الجديدة التي تؤدي إلى تقدم في مجال الممارسة المهنية وتضمن التفاعل المستمر عبر تكوين المجتمعات الافتراضية للتواصل، الاتصال وإجراء الأنشطة المجتمعية.


أهداف مجتمع الممارسة المهنية الرئيسية
• دعم التفاهم المشترك حول القضايا التربوية والتجديد التربوي
• إتاحة الفرص لتشارك المعرفة والتجارب حول التوجهات الحالية ونتائج الأبحاث في مجال تطويرالتعليم
• تحديد الممارسات الجيدة والموارد والمواد التعليمية المتوفرة والمفيدة على مستوى المدرسة والصف الدراسي
• إثراء المحتوى الرقمي العربي التربوي على الشبكة العنكبوتيّة.
• التشبيك المحلي والإقليمي العربي مع جميع المعنيين بقضايا التطوير التربوي.

تكامل بناء مجتمع الممارسين

يقوم مجتمع الممارسين على بناء العلاقات، التعلم، تبادل المعارف، وإيجاد مشروعات قابلة للتنفيذ، بحيث ينتقل عمل المجموعة من الاستكشاف إلى الابتكار.
في المرحلة الأولى من بناء مجتمع الممارسة وتطويره، تقتصر مكوّنات عمل مجتمع الممارسة على بناء العلاقات والتعلم، بحيث يتمّ التشجيع على تبادل الأفكار وطرح الأسئلة الصعبة وتعزيز العلاقات من خلال تكثيف التفاعل المتزامن وغير المتزامن ( منتديات أو مدوّنات)، الذي يعكس وجهات نظر ورؤى مختلفة. ويصل تطوير مجتمع الممارسة الناجحة إلى ايجاد التوازن بين "إنتاج" المواد "مثل وثائق و/أو أدوات" واستخدام خبرات التعلّم العميق لأفراد المجتمع.

في المرحلة الثانية، ولضمان الاستدامة لمجتمع الممارسة، يتمّ تبادل المعارف وإدارة المشروعات والإنتاج المشترك، عبر توفير وسائل لإنتاج الموارد بغية تطوير الممارسة، مثل دراسة الحالة، عرض الممارسات الفضلى والأدوات والأساليب الفعالة، وإعداد المواد، والدروس المستفادة، وقواعد البيانات.