العودة

اليونسكو تشارك في إطلاق دورة إلكترونية عنوانها "معلّم المستقبل" في عَمّان

المعلّمون والمعلمات
2022 - 08 - 29
" تتمحور الدورة التدريبيّة حول كيفيّة الاستجابة للاحتياجات الضروريّة للتدريب أثناء الخدمة في المنطقة العربيّة في ضوء المفاهيم التطلعيّة لمقاربات التعلّم والتعليم"
في سياق التعاون الإقليمي بين شركاء التنمية في الأمم المتحدة، وجّه المكتب الإقليمي لليونيسف في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ومكتب اليونيسف في الأردن دعوة إلى اليونسكو والوكالات الأخرى لحضور ندوة عبر الإنترنت لإطلاق دورة إلكترونية بعنوان "معلّم المستقبل" في 28 تموز/يوليو 2022.

وافتتحت اليونيسف الندوة بعرض بعض المعلومات الأساسية عن الدورة التي تم إعدادها بالتعاون مع منظمة Education Development Trust والتي تنقسم إلى ثلاث وحدات:
الوحدة 1: التعليم الفعّال لضمان التعلّم.
الوحدة 2: التعليم الفعّال عن بُعد لضمان التعلّم.
الوحدة 3: التعليم المدمج الفعّال لضمان التعلّم.

ثم شرح مستشاران من منظمة Education Development Trust (السيدة هيلين ويست والسيدة أليسون بورثويك) هيكل الدورة التدريبية ومحتواها على نطاق واسع وشدّدتا على قيمتها المضافة. كما دعتا المعلمين لتبادل تجاربهم في إطار دورة تدريب المدربين التجريبية (TOT) التي جرت في الأردن.
تعتمد دورة "معلّم المستقبل" على أحدث الأبحاث التي تنظر في الأمور المجدية وأسباب جدواها والتي تقوم على أدلة حول جودة التدريس والتعلم. وهي تجمع نُهُجًا مختلفة لتعزيز كفاءات المعلمين وقدرتهم على توفير التعليم الجيد للجميع، بغية تزويدهم بفرص التطوير المهني المستمر. وتبرز الدورة معتقدَ أنّ بإمكان المعلمين أن يتعلّموا بشكل أفضل وأن يصبحوا ممارسين متمرّسين إذا تم الجمع بين ممارسات "التعلم عن كذا وكذا" و"التعلم بالممارسة" و"التعلم من خلال التأمُّل والتفكير"، وإذا كان إعداد المعلمينمصممًا للاستجابة للاحتياجات الهامة في مجال التدريب أثناء الخدمة في المنطقة العربية وفي ضوء المفاهيم التطلُّعية في مناهج التعلم والتعليم.

وفي حين أنّ الدورة التدريبية بطبيعتها تتطرّق إلى موضوعات عامة، يمكن تحويلها إلى تدريب خاص بمجال/ات معيّن/ة من خلال ربط النظريات بمجال تخصّص تعلُّميّ محدد واحد أو أكثر.

وصحيح أنّ إكمال الدورة كاملة يستغرق 120 ساعة، إلا أنّ المتدرّبين يمكنهم أن يختاروا إكمال في المستويات الأساسية والمتوسطة فقط من دون المستوى المتقدّم.

وتجدر الإشارة إلى أنّ مُطَوِّري هذه الدورة أعدّوا وثائق إرشادية لدعم الجهات المستفيدة من الاستفادة من الدورة (دليل الميسر، ودليل المشارك، والدليل السياقي).

في سياق الحديث، طرح الحضور بعض الأسئلة على غرار ما يلي: مَنْ ينبغي أن يُيَسِّر الدورة؟ وكيف يمكن الدعوة إلى إيلاء المزيد من الوقت للتطوير المهني المستمر؟ وما هي الحوافز التي يمكن تصورها لتشجيع المعلمين على التسجُّل في الدورة وإكمالها بطريقة مستدامة؟

وأتاحت الندوة تبادل مدخلات وتعليقات وتغذية راجعة أساسية لعملية تحرير الدورة التدريبية وتنقيحها. وفي هذه المرحلة، يتم تداول نشرة إعلانية لترويج دورة "معلم المستقبل" وإعلام الجماهير عنها. وستقوم اليونيسف بنشر الدورة بصيغتها النهائية في وقت لاحق.
ثم انتقل الحديث إلى مبادرات الوكالات الأخرى وأنشطتها. فشارك مكتب اليونسكو الإقليمي في بيروت بيروت إطار اليونسكو لكفاءات المعلمين في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات ودورات مخصصة طورتها اليونسكو في مختلف المناطق، ولا سيما في أعقاب أزمة كوفيد-19. واتفق الحضور على ضرورة تعزيز التآزر بين دورة "معلم المستقبل" وإطار اليونسكو لكفاءات المعلمين في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، نظرًا إلى أنّ المعلمين الذين يلتحقون بالتطوير المهني المستمر قد يتمتعون بمستويات مختلفة من مهارات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

كما شارك شركاء ومشاركون آخرون بعضًا من محاور تركيزهم الرئيسية، بما في ذلك تدريب المعلمين على التعليم الجامع (المؤسسة الألمانية للتعاون الدولي)، وتدريب المعلمين من خلال إقامة شبكات خاصة بكل مادة (أكاديمية الملكة رانيا لتدريب المعلمين)، وتدريب المعلمين عبر مجتمعات الممارسة المخصصة (الأونروا).

والأمل معقود على أن تتعاون اليونيسف واليونسكو في الأنشطة المستقبلية لتبادل مواردهما المتعلقة بالمعلّم والنظر في كيفية تعزيز التآزر فيما بينهما لصالح المستخدمين والمستفيدين.

أحدث المنشورات

القائمة الكاملة
المبادرات الإقليمية في التعليم

الأونروا تخطو خطوة نحو تمكين الطلاب والقيّمين على التعليم من المساهمة في جَبْلِ العالم الرقمي

" تؤكّد الأونروا أنّ الوصول إلى تكنولوجيا المعلومات والاتصالات واستخدامها في التعليم هو المفتاح لتحقيق الهدف الرابع من أهداف التنمية المستدامة وضمان التعليم الجيد الشامل والمنصف لكي يصبح طلاب الأونروا جهات فاعلة مستقلة يمكنها استخدام التكنولوجيا الرقمية استخدامًا نشِطًا وناقدًا."
المبادرات الإقليمية في التعليم

UNRWA takes a step towards enabling students and education staff to shape the digital world around them

“Access to Information and Communication Technology (ICT) and use in pedagogy is key to the realization of UN Sustainable Development Goal 4”
المعلّمون والمعلمات

اليونسكو تشارك في إطلاق دورة إلكترونية عنوانها "معلّم المستقبل" في عَمّان

" تتمحور الدورة التدريبيّة حول كيفيّة الاستجابة للاحتياجات الضروريّة للتدريب أثناء الخدمة في المنطقة العربيّة في ضوء المفاهيم التطلعيّة لمقاربات التعلّم والتعليم"
المعلّمون والمعلمات

UNESCO participates in launching the “Teacher of the Future” course in Amman

“The course is designed to respond to the important needs for in-service training in the Arab Region in light of forward-looking concepts of approaches to learning and teaching”.